الثانوي العام الدولي البريطاني عن بُعد

دراسة الثانوي العام الدولي عن بُعد

كما هو معروف في أكثر دول العالم فهنالك مرحلة الدراسة الثانوية، فكذلك هنالك مرحلة الثانوي العام في بريطانية وتسمى GCSE، بينما الثانوي العام البريطاني الذي يدرّس خارج بريطانيا أي دولياً وهي تُسمى الثانوي العام الدولي (International GCSE) لذلك فإن الثانوي العام البريطاني او الثانوي العام الدولي يعادلان المرحلة الثانوية في أكثر المدارس حول العالم. بشكل عام النظام التعليمي البريطاني مُختلف عن باقي الأنظمة التعليمية في معظم دول العالم، حيث أن الدولة قد خصخصة هذا القسم من نظامها التعليمي الخاص بالمرحلة الثانوية لمؤسسات تعليمية تسمى الجهات المانحة وهيه ذات إختصاص عال ومرموق في نطاق التعليم. فبإختصار الجهة المانحة هي مؤسسات تعليمية مرخص لها من قِبل الدولة البريطانية لوضع مناهج تعليمية للمراحل الابتدائية والمتوسطة والثانوية بناءً على مراقبة وشروط صارمة مقدّمة من الدولة البريطانية، وهي أيضاً جهة مُخولة لمنح المؤهلات بناءً على إتفاقية سارية مع النظام التعليم الأكاديمي والعالي في بريطانيا. من الجهات المانحة الأبرز في بريطانيا والتي تخدم أيضاً على نطاق دولي واسع ومُعتمد نذكر كامبريدج الدولية للإمتحانات وبيرسون- إدكسل البريطانيتين.

تُجري جميع المدارس البريطانية أي إمتحان معين في أية مادة معينة في نفس الوقت والتاريخ إن كان صادراً من ذات الجهة المانحة، كما أن تلك المدارس تُجري هذه الإمتحانات الرسمية لطلابها داخل حرمها على شرط أن تكون مركز مُعتمد من الجهة المانحة أي أن الجهة المانحة قد قامت بزيارة المدرسة ومعاينتها وتأكدت بأنها مؤهلة لإجراء الإمتحانات في داخل قاعاتها وقد طابقة الشروط وحصلة على الإعتماد المطلوب. أما في المدارس الدولية خارج بريطانية فهنالك أحدى الإختيارين، فإما أن تقوم المدرسة بالإمتحانات لطلابها بنفس الطريقة المعمول بها في داخل بريطانيا حيث يخضع الطالب للإمتحانات في حرم المدرسة بنفس الشرط أن تكون المدرسة مركزاً معتمداً للإمتحانات وإما أن يخضع الطالب للإمتحان في المجلس الثقافي البريطاني في بلده حيث يمكنه القيام بذلك من خلال تقديم طلب مباشر للمجلس الثقافي البريطاني للخضوع لأي إمتحان معين في دورة الإمتحانات – في يناير او في يونيو، حيث ترسل أوراق الإمتحانات من الجهة المانحة إلى المجلس الثقافي البريطاني الذي بدوره يقوم بعملية تنظيم قاعة الإمتحانات والإشراف على المُمتحن لضمان نزاهة الإمتحان ومن ثم يتم تجميع أوراق الإمتحانات الخاصة بالطالب وإرسالها إلى الجهة المانحة في بريطانية التي بدورها تُصححها وتضع العلامات ومن ثم تُصدر شهادة المؤهل و تُرسل بعد ذلك الى المدارس الخاصة بها أو المجلس الثقافي البريطاني حيث خضع الطالب للإمتحانات في بلده ليستلمها بدوره.

قد ترغب في مشاهدة بعض أمثلة البرامج التعليمية من دوراتنا الدراسية من خلال معاينة قائمة التشغيل أدناه لبعض الدروس:

نماذج الثانوي العام الدولي مادة الرياضيات التاسيسية 

 

نماذج الثانوي العام الدولي مادة الكيمياء

 

لا يحق للمدارس البريطانية إصدار الإمتحانات الرسمية لمواد المرحلة الثانوية العامة، كما أنه لا يحق لها تصحيح هذه الإمتحانات الرسمية او منح الطلاب أي علامات رسمية، حيث تقوم هذه الجهات المانحة بتنظيم وإدارة الأمور المطلوبة منها عبر تصميم المناهج الرسمية وتوزيعها على المدارس وأيضاً عبر إصدار الإمتحانات الرسمية وإرسالها إلى المدارس التي بدورها تنظم الإمتحانات وعند الإنتهاء من الإمتحانات تقوم بجمع حلولها من الطلاب وبإرسالها إلى الجهة المانحة ذاتها لتقوم بتصحيحها للطلاب وفي النهاية تقوم بإصدار شهادة المؤهل بناء على ذلك وإرساها إلى الطالب عبر مدرسته او بشكل مباشر. تُصدر الجهة المانحة مجموعتين من الإمتحانات في السنة وذلك لتوفير فرصتين للطلاب في كُل سنة للخضوع للإمتحانات، أول مجموعة من الإمتحانات تكون في يناير والمجموعة الثانية في يونيو من كل سنة على عكس أكثر دول العالم التي توفر مجموعة واحدة من الإمتحانات في كل سنة أي يُمنح الطالب فرصة واحدة فقط للإمتحانات من كل عام. حيث بإمكان الطالب أن يختار الإمتحان الذي يود الخضوع له في أية مادة يشاء في أيّن من الشهرين المذكورين أعلاه مما يعطيه المرونة والسهولة في إختيار مجموعة الإمتحانات التي يشعر بأنه على إستعداد لتقديمها وذلك يسري على طلاب الثانوي العام الدولي خارج بريطانيا كما طلاب الثانوي العام داخل بريطانيا.

ما هي مهارات اللغة الإنجليزية التي أحتاجها لكي أبدأ الدراسة في مدرسة أوبا؟

نحن جاهزون لإستقبال الطلاب في كافة المستويات في اللغة الإنجليزية، فبالإضافة إلى دوراتنا للثانوي العام الدولي البريطاني فنحن نقدم مجموعة من أفضل الدورات لتعلم اللغة الإنجليزية عن بعد لكافة المستويات، إبتداء من المستوى المبتدأ إلى المستوى المتقدم. الخطوة الأولى هي تحديد كفاءاتك باللغة الإنجليزية قبل الإنتساب في دوراتنا وذلك عبر إجرائك إمتحان تحديد الكفاءة في اللغة الإنجليزية الموفر على موقعنا الإلكتروني هذا، وهو إختبار مجاني ويعطي النتيجة بصورة فورية بعد إنتهائك من حل كافة الأسئلة. إن كانت مهاراتك متدنية جدا او لا تملك أي خلفية في اللغة الإنجليزية فلا تقلق، فمدرسة أوبا ستكون أفضل مكان لك للبدء بخطوتك الأولى على سلم التدرج والتطور في اللغة الإنجليزية إلى أن تصل إلى المستويات المتقدمة.

أين أُجري امتحاني؟

 تجري جميع الإمتحانات في المجلس الثقافي البريطاني في بلد اقامتك، إجمالا هناك مجلس ثقافي بريطاني في كل بلد. نحن نقوم بإرسال رسائل تذكيرية لكل الطلاب المسجلين في الثانوي العام الدولي والثانوي المتقدم الدولي في يناير وفي يونيو- تشمل كامل بعض التفاصيل الإدارية عن إمتحاناتهم – وننصحهم بالبدء بتقديم طلباتهم باكراً للمجلس الثقافي بريطاني في بلدهم. أيضا، يمكن للطالب أن يجد جدول الإمتحانات في الصفحة الإلكترونية المخصصة على موقعنا هذا.

وظيفة المركز الثقافي البريطاني

هي تسهيل التواصل ما بين الجهة المانحة و المدارس البريطانية الدولية أو الطالب المستقل، حيث يوفر المركز طلبات الامتحانات للتلاميذ لكلتا دورتي الامتحانات – يناير و يونيو، ومن ثم يُعلم المركز التلميذ الموافقة على طلبه، من ثم ترسل الجهة المانحة الملف الخاص للامتحان الى المركز الذي يقوم بترتيب و تحضير قاعة الامتحان في اليوم المحدد مسبقا من الجهة المانحة. ثم ما يقوم به المركز هو مراقبة الطلاب اثناء الامتحان، استلام أوراق الامتحان بعد حلها و ارسالها الى الجهة المانحة لتصحيحها ووضع العلامات. حيث تقوم الاخيرة بعد وضع العلامات بارسال شهادة عن علامات الطلاب الى المركز البريطاني الذي يقوم بتسليمها الى الطلاب المستقلين. تقوم إدكسل- بيرسون بمراجعة مناهجها ، كباقي الجهات المانحة، كل 5 الى 10 سنوات و تعديلها أو تحديثها بناءً على المستجدات التكنولوجيا و ايضا بناء على feedback من المدارس و التلاميذ، حيث أن هذا التعديل عادة يكون ثانوي و صغير بالحجم نسبةً للمنهاج المعتمد.

المسارات التالية بعد مرحلة الثانوية العامة الدولية البريطانية

تُجري جميع المدارس البريطانية أي إمتحان معين في أية مادة معينة في نفس الوقت والتاريخ إن كان صادراً من ذات الجهة المانحة، كما أن تلك المدارس تُجري هذه الإمتحانات الرسمية لطلابها داخل حرمها على شرط أن تكون مركز مُعتمد من الجهة المانحة أي أن الجهة المانحة قد قامت بزيارة المدرسة ومعاينتها وتأكدت بأنها مؤهلة لإجراء الإمتحانات في داخل قاعاتها وقد طابقة الشروط وحصلة على الإعتماد المطلوب. أما في المدارس الدولية خارج بريطانية فهنالك أحدى الإختيارين، فإما أن تقوم المدرسة بالإمتحانات لطلابها بنفس الطريقة المعمول بها في داخل بريطانيا حيث يخضع الطالب للإمتحانات في حرم المدرسة بنفس الشرط أن تكون المدرسة مركزاً معتمداً للإمتحانات وإما أن يخضع الطالب للإمتحان في المجلس الثقافي البريطاني في بلده حيث يمكنه القيام بذلك من خلال تقديم طلب مباشر للمجلس الثقافي البريطاني للخضوع لأي إمتحان معين في دورة الإمتحانات – في يناير او في يونيو، حيث ترسل أوراق الإمتحانات من الجهة المانحة إلى المجلس الثقافي البريطاني الذي بدوره يقوم بعملية تنظيم قاعة الإمتحانات والإشراف على المُمتحن لضمان نزاهة الإمتحان ومن ثم يتم تجميع أوراق الإمتحانات الخاصة بالطالب وإرسالها إلى الجهة المانحة في بريطانية التي بدورها تُصححها وتضع العلامات ومن ثم تُصدر شهادة المؤهل و تُرسل بعد ذلك الى المدارس الخاصة بها أو المجلس الثقافي البريطاني حيث خضع الطالب للإمتحانات في بلده ليستلمها بدوره. ------ يتساءل العديد من الطلاب عن عدد المواد التي يجب دراستها من الثانوي المتقدم الدولي (International A-level) التي يجب دراستها، خاصة وأن العديد من الطلاب الذين يشتركون في دوراتنا يأتون من بلدان مختلفة حيث المواد الإجبارية للدراسة والنجاح خلال المرحلة الثانوية تصل إلى ما بين العشرة والثلاثة عشر مادة إلزامية يجب دراستها جميعاها بشكل متزامن في نفس السنة وجميعها إلزامية النجاح لكي ينجح الطالب في شهادة الثانوية وأيضاً كشرط للحصول على القبول الجامعي. ولكن هذا الموضوع مختلف مع الثانوي المتقدم الدولي البريطاني (International A-level) والجامعات البريطانية في بريطانيا حيث أن مُعظم الجامعات البريطانية تقبل طلبات الطلاب لأي إختصاص جامعي الذين قد درسوا ونجحو في ثلاث مواد مختلفة ذات علاقة باختصاص الجامعي الذي يودون دراسته بإستثناء إختصاص الطب فهذا الإختصاص يتطلب أن يكون قد نجح الطالب في أربعة مواد من الثانوي المتقدم الدولي ذات علاقة بالإختصاص، بعبارة أخرى إنّ الجامعات البريطانية في بريطانية تطلب من طلاب الثانوي المتقدم الدولي البريطاني بأن يكون قد نجح في ثلاثة مواد في مستوى الثانوي المتقدم الدولي ليأمن مقعده الجامعي في أي إختصاص ذا علاقة بمواد الثانوي المتقدم التي درسها.

ما مدة الدورة التعليمية والفترة الدراسية التي سأحتاجها لدراسة الثانوية العامة الدولية البريطانية مع مدرسة أوبا؟

نتمنى منك الأخذ بعين الإعتبار دائماً أنك تحتاج إلى مدة شهر على أقل حد للمراجعة قبل الإمتحان الرسمي ولذلك يجب إضافة شهر إلى أي مدة تقديرية مذكورة في الفقرات التالية. إن مدة الإشتراك في أي مادة من دورات الثانوي العام الدولي الخاصة بنا هي اثنا عشر شهراً دراسياً، ولكن في بعض الحالات لا يحتاج الإنتهاء من الدورة بالضرورة إلى كل تلك الفترة لأن ذلك يعتمد على عوامل عدة لا تقتصر على التالي:

مهاراتك الأولية في القراءة والكتابة باللغة الإنجليزية: إن كان مستواك في اللغة الإنجليزية لهذه الدورة عند تقدمك للإنتساب مع مدرسة أوبا الإلكترونية لأي من دورات الثانوي العام الدولي يوازي مستوى الرابع 4B على مقياس دورات مدرسة أوبا في اللغة الإنجليزية وهو المستوى السابعة من ثلاث عشرة مستوى متوفرة من مدرسة أوبا، فعلى الأرجح أنك قادراً على المباشرة فوراً على بالدراسة معنا في أي من دورات الثانوي العام الدولي وفي هذه الحالة يمكن أن تستغرق مدّة الدراسة للدورة من حوالي التسعة أشهر. أما بالنسبة للطلاب الذين ليس لديهم خلفية عن اللغة الإنجليزية والذين يحتاجون للبدء من المستويات التأسيسية في اللغة الإنجليزية، فيحتجون تقريباً فترة ثلاثة إلى ستة أشهر للتدرج بالدورات والوصل إلى دورة مستوى الرابع 4B للغة الإنجليزية وإنهائها بنجاح كي يصبحوا مؤهلين للبدء بدراسة أي من دورات الثانوي العام الدولي معنا. ونلفت الانتباه إلى أن فترة الإعداد للغة الإنجليزية تعتمد على مدى إلتزام وتكريس الطالب الوقت والمجهود الكافي. لتقيم مستواك في اللغة الإنجليزية يمكنك أخذ إمتحان الكفاءة في اللغة الإنجليزية الإنترنت رقم إثنين (EPT-2) وثلاثة (EPT-3) المتوفرين على موقع مدرسة أوبا الإلكترونية وإتباع الخطوات المطلوبة على الصفحة الإلكترونية للإختبار وعند الإنتهاء من الفحص كل ما عليك هو إتباع المعلومات التي تظهر على الشاشة حيث ستشاهد علاماتك والتعليقات على الشاشة.

- سواء أكنت موظفا أم متفرغاً بالكامل للدراسة: يحتاج الموظف الذي يعمل بدوام كامل او الذي يعمل لحسابه الخاص في العادة إلى فترة دراسية أطول من الطالب المتفرغ. وبالتالي يعتمد تحديد هذه الفترة على كمية الوقت التي تُخصص للدراسة يومياً حيث أن كل دورة من دورات الثانوي العام الدولي (International GCSE) تحتاج إلى حوالي ال 350 ساعة دراسية، فعلى سبيل المثال لإنهاء دراسة أي مادة من الثانوي العام الدولي في فترة تسعة أشهر تحتاج خطة دراسية من ضمنها تخصيص حوالي 10 ساعات أسبوعياً للدراسة لهذه المادة، بينما إن كنت تود إنهاء دورتك الثانوية في خلال ستة أشهر فستحتاج الى تخصيص حوالي 15 ساعات للدراسة في بالأسبوع. وننصحك بتخصيص شهر قبل الامتحانات للمراجعة.

- عدد دورات الثانوي العام الدولي (International GCSE) التي يمكنك دراستها في نفس الوقت: كما ذُكر في الفقرة السابقة، لإنهاء دراسة مادة واحدة من الثانوي خلال تسعة أشهر ستحتاج إلى حوالي 10 ساعات أسبوعياً، وبالتالي لمعرفة عدد الساعات التي تحتاجها أسبوعياً لكل مادة إضافية تود دراستها من الثانوي العام الدولي فستحتاج إلى ضعف الوقت الذي قُدّر بالفقرة السابقة ، فعلى سبيل المثال لدراسة ثلاث مواد مختلفة من الثانوي العام الدولي وإنهاء دراستها خلال تسعة أشهر فعليك ضرب 10 ساعات ب 3 ما مجموعه 30 ساعة في الأسبوع، ومن هنا يتبين أن المدة المطلوبة لإنجاز دراستك تعتمد على عدد الدورات التي تنوي دراستها بنفس الوقت بشكل متوازي. وبناء عليه فسيكون بإمكانك أن تتّخذ عدد 350 ساعة كعدد الساعات التي تحتاج إليه لدراسة كل مادة من دورات الثانوي العام الدولي معنا وذلك كعدد تقريبي لأي عملية حسابية لدراسة عدد الدورات التي يمكنك دراستها بشكل متوازي والتي على أساسها سيمكنك تحديد خطتك الدراسية والتنظيم والتوافيق بين حياتك الخاصة والعمل من جهة وحياتك الدراسة من جهة أخرى.

 -مدى إلتزامك وجديتك بالدراسة: عادةً لا تكمُن المشكلة بوضع الخطة او الجدول الدراسي من قبل الطالب وإنما بالإلتزام بإتباع هذه الخطة لما يوجد من مغريات حولنا توصل الى تشتيت التفكير والتركيز كمتابعة البرامج التلفزيونية، السهرات، الرحلات، او حتى الكسل او غيره من معوقات التقدم والتي قد تفشل وتدمر أي خطة دراسية. نصيحتنا هنا لكل شخص أن يأخذ عبرة من جميع العظماء والأشخاص الناجحين الذين مروا عبر تاريخ البشرية او من هم على قيد الحياة فمعظمهم قد كرسو وتفانوا وضحوا لفترات معينة من حياتهم الخاصة للدراسة او العمل الدؤوب لتحقيق إنجازاتهم.

تذكر أيضاً أن التدريس والدعم هو مسؤولية مدرسة أوبا الإلكترونية ولكن الإلتزام بالدراسة وإعطاء وقت كاف للدراسة بحيث تنتهي بنجاح من الدورة بالوقت الذي حددته لنفسك هو مسؤوليتك